مارس 9, 2021

مجلة العرب في المانيا

اخبارية اجتماعية منوعة مستقلة

تقنية ضوئية ألمانية تفتح نافذة نور لمصابين بالعمى

تقنية ضوئية ألمانية تفتح نافذة نور لمصابين بالعمى مصدر الخبر – dw مع تفاصيل الخبر تقنية ضوئية ألمانية تفتح نافذة نور لمصابين بالعمى :

اخبار اليوم – ضوء خاص يفتح نافذة من النور للمصابين بالتنكس البقعي المرتبط بالسن، وللآخرين الذين يعانون من التهاب الشبكية الصباغي. كيف ذلك؟

يصاب البعض في العادة بالتهاب الشبكية الصباغي الوراثي (RP) بين العقدين الثالث والخامس من العمر، ويؤدي في بعض الحالات إلى العمى. وفي ألمانيا مثلا يعاني ما بين 30 و40 ألف إنسان من هذا المرض، أما في العالم فيبلغ عدد المصابين به حوالي 3 مليون إنسان.

يسفر التنكس البقعي المرتبط بالسن (AMD) إلى عمى حوالي 5 آلاف إنسان كل سنة في ألمانيا. وكلما استبد المرض بالمرء أدى ذلك لتدهور نظره.

إحدى الطرق لمواجهة المرضين السابقين تكون بتكييف ظروف الإضاءة للمصابين عن طريق ضبط شدة الضوء. ومع زيادة حدة الإبصار، يصبح الإدراك البصري أقل إرهاقاً.

يعمل فريق بحثي ألماني مشترك من Frauenhofer-Anwendungszentrum Soest وقسم تقنيات الطاقة الكهربائية في معهد Suedwestfalen للعلوم التطبيقية على تكييف طيف الإنارة وفق حالة عين كل مصاب. الخبر تناقلته وسائل إعلام ومواقع ألمانية تعنى بالصحة ومنها “هايل براكسس”.

كخطوة أولى يعمل الباحثون على تطوير ضوء LED (الثنائي الباعث للضوء Light-emitting Diode) بطيف لوني مكيف حسب حال العين المصابة عن طريق دمج LED بمرشحات (فلاتر) ضوئية للرؤية. ومن ثم تعديل طيف انبعاث ضوء LED إلكترونياً.

جدير بالذكر أن المشروع البحثي يكلف 10 آلاف يورو تبرعت بها جمعية ألمانية تُعنى بالمصابين بالعمى وضعاف البصر.

 

  • default

    كيف نحمي أعيننا من الإرهاق

    مهام كبيرة تقع على عاتقها

    تقوم أعيننا بأداء مهام كبيرة جدا، فهي تتأقلم مع المسافات القريبة والبعيدة، وترسل معلومات ليقوم الدماغ بتحويلها إلى صور.

  • default

    كيف نحمي أعيننا من الإرهاق

    القراءة ليلا وتأثيرها على العين

    عند القراءة تعمل العين بدقة كبيرة، في النهار يكون الأمر سهلا. وفي الليل تتأقلم العين مع الضوء الخافت إلا أن الأمر يكون أصعب، إذ لا تستطيع العين رؤية الصورة بوضوح تام.

  • default

    كيف نحمي أعيننا من الإرهاق

    مشاهدة التلفزيون تشكل تحديا للعين

    في غرفة مظلمة يحدق المرء في الصور المهتزة، وهو ما يتسبب في إرهاق العين بسرعة كبيرة، مما يؤدي إلى الصداع أيضا. ولهذا ينصح أطباء العيون باستخدام مصدر ضوئي إضافي عند مشاهدة التلفزيون.

  • default

    كيف نحمي أعيننا من الإرهاق

    البعد الأمثل لمشاهدة التلفزيون

    عند مشاهدة التلفزيون نادرا ما نرمش وخاصة عندما نجلس بالقرب من الشاشة. ما يجعلنا نشعر بحرقة واحمرار في العينين مع مرور الوقت. ولهذا ينصح بالجلوس على بعد ثلاثة أمتار على الأقل من الجهاز.

  • default

    كيف نحمي أعيننا من الإرهاق

    لسلامة أدائهما

    للحفاظ على سلامة أداء العينين، لابد من بعض التغيير. وهذا يعني أنه يجب على المرء أن ينظر دائما إلى مسافات بعيدة. ويبقى الرمش (فتح وإغلاق) الجفنين مهما أيضا. إذ يساهم في انتشار سائل الدموع الذي يزود العين بالمواد المغذية ويحميها من الجفاف.

  • default

    كيف نحمي أعيننا من الإرهاق

    ضرورة إراحة العين

    من يقرأ لفترة طويلة تحت ضوء خافت يجب أن يقرب الكتاب جدا من عينيه ليستطيع القراءة. وهذا ما يجهد العين ويضعف أداءها بشكل مؤقت. ولكن العيون السليمة سرعان ما تتعافى بعد فترة من الراحة. ولهذا ينصح بإراحة العين بانتظام.

    الكاتب: DW/ دالين صلاحية

designed by hemsida.design
%d مدونون معجبون بهذه: