مارس 5, 2021

مجلة العرب في المانيا

اخبارية اجتماعية منوعة مستقلة

ألمانيا: تأشيرات لمّ الشمل أقل بكثيرمن المسموح به!

الحق في الحياة الأسرية هو حق أساسي” هذا ما قالته أوله يلبكه من حزب اليسار، مؤكدة على ضرورة أن يتمكن المتضررين من لمّ شمل عائلاتهم . ويأتي ذلك بعد أن الحكومة الفيدرالية على أن عدد التأشيرات التي تم منحها العام الماضي 2020 أقل بكثير من المسوح به.

في العام الماضي، منحت ألمانيا تأشيرت لمّ شمل أقل بكثير مما كان مسموحا به لعائلات الذين حصلوا على حماية ثانوية في ألمانيا. حسبما أكدت الحكومة الفيدرالية في ردها على استفسار من المجموعة البرلمانية اليسارية في البوندستاغ وحصلت وكالة الأنباء الإنجيلية على نسخة منه.

حصل 5.311 شخص على تأشيرة لمّ شمل للقدوم إلى ألمانيا. وكانت الحكومة الفيدرالية قد وعدت بمنح 1000 تأشيرة لمّ شمل في الشهر، وهو ما يعادل 12000 تأشيرة في العام. لكن عدد الذين حصلوا على تأشيرة لمّ شمل كان أقل من نصف العدد المسموح به.

المتحدثة باسم الوزارة الداخلية أوله يلبكه أكدت أن اتخفاض عدد تأشيرات لم الشمل لا يعود إلى الإجرءات المتعلقة بكورونا. ففي الربع الأول من عام2020 تم منح 1921 تأشيرة من اصل 3000 تأشيرة متاحة في الربع الأول من العام. مشيرة إلى أن إجراءات كورونا لم يتم إتخاذها إلى في نهاية الربع الأول من العام.

مع إلغاء حق شمل عائلات الحاصلين على إقامة ثانوية، قررت الحكومة الفيدرالية السماح بمنح 1000 تأشيرة لم شمل لمن لا يحق لهم لم شمل عائلاتهم. أوله يلبكه انتقدت مخاوف وزير الداخلية من أن يصل عدد الواصلين عبر تأشيرة لمّ شمل لمن لديهم حماية ثانوية ” لم تتأكد هذه المخاوف على الإطلاق” توقل يلبكه. منذ شهر آب/أغسطس 2018 وصل عدد تأشيرات لمّ الشمل التي تم منحها 19056 تاشيرة لمّ شمل ، ولايزال هناك 11400 في انتظار تحديد مواعيد لتقديم طلبات لمّ الشمل.

 

وطالبت يلبكه بالسماح لمن لديهم حماية ثانوية بلمّ شمل عائلاتهم “الحق في الحياة الأسرية هو حق أساسي ومن المفترض أن يتمكن المتضررين من لمّ شمل عائلاتهم وهذا مهم جدا من اجل اندماج أسرع للاجئين المعرتف بهم. حسبما أكدت السياسية من حزب اليسار.

nfomigrants

 

designed by hemsida.design
%d مدونون معجبون بهذه: