Posts Grid

يونيو 19, 2021

مجلة العرب في المانيا

اخبارية اجتماعية منوعة مستقلة

ألمانيا: الشباب هم الأكثر تضررا اقتصاديا من أزمة كورونا

فرانكفورت – د ب أ: أظهرت دراسة حديثة أن الشباب هم الأكثر تضرراً من الناحية الاقتصادية من أزمة كورونا.
وجاء في الدراسة التي تم إجراؤها بتكليف من الرابطة الاتحادية لمصنعي الأدوية في ألمانيا، أنه كلما زاد عمر المواطنين في ألمانيا، كانت خسائرهم أقل.
وأضافت الدراسة التي أجرتها شركة «نيلسن» لأبحاث السوق على ألف شخص أن 31 في المئة ممن شملهم الاستطلاع ذكروا أنهم تعرضوا لخسائر مالية بمفردهم أو داخل شراكة، بسبب العمل لساعات مختصرة مثلا أو نقص الطلبيات والتكاليف التي تلقونها. فيما ذكر 68 في المئة أنهم لم يتعرضوا لأية تداعيات سلبية على ميزانياتهم.
وكشفت الدراسة أن الأشخاص الأصغر سناً كانوا متضررين من الأزمة على نحو يفوق المعدل المتوسط، حيث ذكر 50 في المئة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما أنهم تعرضوا لخسائر اقتصادية، وذكر 38 في المئة ممن تتراوح أعمارهم بين 30 و39 عاما أنهم تعرضوا لخسائر مالية.
ولكن بالنسبة للأشخاص الأكبر سناً، فمرت أزمة وباء كورونا غالبا بلا أية تداعيات عليهم، حسب الدراسة، حيث ذكر 15 في المئة فقط من الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 عاماً أنهم ذاقوا بعض الخسائر، وذكر 85 في المئة أنهم لم يتعرضوا لأية خسائر.
وأوضح الباحثون أن سبب تعرض الشباب للخسائر يرجع غالباً إلى أنهم يعملون نوعا ما في وظائف تضررت بشكل أكبر من الأزمة وأن لديهم غالبا عقودا أسوأ من العقود التي لدى كبار السن، فضلاً عن ذلك فإن المتقاعدين لم يتضرروا من العمل لساعات مختصرة أو البطالة.
تجدر الإشارة إلى أن شركة «نيلسن» طرحت أسئلة على ألف شخص تزيد أعمارهم على 18 عاماً في الفترة بين 9 و16 يونيو/حزيران الماضي من أجل إجراء هذه الدراسة.

designed by hemsida.design
%d مدونون معجبون بهذه: